Skip to main content

أمنيات آثمة ... فى زمن العجلة (حوليات تدوينية)



التقينا فى عالم لا يحوى كل تلك الطرق من التواصل
التقينا حين كان اعمق ما يصلنا ارتباط سلكى مشوش ينقل الكلمات والأنفاس 
  والحكايات المبتورة
 لا ينقل سوى الاعترافات الوجلة العاجلة ... التى تشوه الرغبة فى الانخراط بالقصة 
حكم علينا بقهر الكلمات فى منبتها وخنق الاحساس فى بداياته
تمنيت كثيرا لو كانت القصة فى ثورة الاتصالات التى نحياها
لو كنت إلتقيتك فى هذا العالم الملئ بالممكن والمنطقى لما انقطع بيننا الحكى ابداااا
لجلسنا بالساعات خلف شاشة الحاسوب الشخصى نسرد الحكايات ونقرأ الاشعار سويا
لأرسلت إلى فى كل صباح قصيدة... وأرسلت لك فى كل مساء ورود وكلمات عطرة ... دون ان اتسمع خطوات الآتيين
 لوالتقينا فى هذا العالم الذى يفتقر إلى القواعد لكانت القصة فى عمق 
عينيك وطول خصلات شعرى
لكنا رقصنا ليلا على نغمات التكنو وقضينا نهاراتنا فى مقهى عربى الطراز
وقضينا أمسياتنا المميزة فى حفلات الأوبرا ... وفى الأمسيات الشعرية  لشعراء مغمورين 
لكنا معا ً دوما دون ترقب أو خوف أو حذر
لتنقارب أكثر ويزداد الحكى الذى افتقده اكثر واكثر
لما صارت بيننا موضوعات مؤجلة
ونقاشات محظورة
لو التقينا فى هذا العالم اللامحدود لكنا قد عشنا مصائر عشق عنيفة
لكنا صنعنا ألف يوم من الحب 
وقرأنا ألف قصيدة لشاعر الحب
وصنعنا ألف ذكرى عطرة من عصور الحب
 لتضئ لنا أعوامنا الهاربة
**********
حوليـــــــات تدوينية

Comments

Popular posts from this blog

فوبيــا اللــوبيـــــا

فوبيا الأماكن المرتفعة فوبيا الحشرات السوداء فوبيا الظلام فوبيا الزلازل فوبيا الأماكن المغلقة فوبيا الزحام  فوبيا الأشياء الصغيرة المتجمعة أو المتلاصقة  كالثقوب أو النتؤات ( ودى أسوأهم بالنسبة لى ) معرفش ليه كفوبيا اللوبيا وحرف (W) لما بيتكتب كابيتال على الكيبورد عدد متلاصق منه كمان زى شكل قطاع عرضى من البصلة متعددة القلب وكشكل بيت النحل وحبيبات الجير فى إعلانات كلوس آب فوبيا عدم القدرة على الإنجاز فوبيا مواجهة الجماهير أنوااااااااااااع كتيييييير تشعرنى بالعجز التام وعدم القدرة على المواجهة أكثر ما يثير استغرابى فى موضوع الفوبيا ده انه ممكن يكون وراثى غريب أن فى أنواع  أخدتها من أمى الأغرب  أن فوبيا مش مشهورة زى فوبيا الأشياء المتلاصقة دى موجود فى اسرتنا بأكملها رغم ان فى ناس ميعرفوش عنها حاجة .... الأغرب تحكمها فى أعصاب الأنسان وإفقاده أى حركة للمقاومة فى بعض الأحيان قد يكفى صرصار واحد لإصابتى بهارد أتاك !!! لا استطيع أيقاف الصراخ والبكاء والرعشة إذا تأكدت من أنه بيطير (وهو غالبا بيطير ) ما يؤكد لى ان الفوبيا خاصتى تقتصر على الحشرات السوداء ..هو أنى أحب الفأر شكلا وليس موضوعاً طبعا .... فى حين أن الصرصار …

رسالة لن تصل :(

صباح مشمس آخر بدونك جدتي
السلام علي روحك الطيبة أينما حلت
وكأن عادية الاشياء تفرض وجودها
وبعد أن أفتح عيوني علي بكاء الصغير أنتظر قولك اليومي لا يقابلني إلا الصمت 
 يتوقف الصغير وينظر خلفي مشدوها ألتفت كي أراك تجلسين علي حافة الفراش تسوين شعراتك فلا يقابلني سوي الفراغ
ألهث في أحلامي خلف صوت أقدامك علي الارضية الخشبية ليلا 
 يترافق صوتك جليا مع كافة القضايا والمواقف والمشاحنات اليومية المعتادين علي دلوك فيها، أيصيبنا التعود باحد أنواع الجنون أم أن روحك الطيبة تخبرنا بما يعتمل علينا
تتكشف لي حقيقة كل نصائحك عن إطعام الصغير والقطة وإشعال الضوء ليلاً 
عدم تكرار طقوسك اليومية ينشر الخواء في أنحاء الدار
 ذلك المقعد المرئي واللا مرئي يخفق قلب كل من يمر به ويهاب الجلوس عليه؛ المقعد الفارغ الفاغر فاهه ينظر إلينا بتشفي
الطاولة الصغيرة التي تجاوره والتي ابتاعها لك أكبر أبناءك ليقرب اشيائك منك علي  مدار اليوم تتوسطها الساعة المنبهة التي احضرها لك لسهولة ادراك الوقت
ما حولها كئيب وفارغ إلا من علامات قيعان الأكواب التي احتسيت فيها شايك مؤخرا نرفض إزالة الغبار والفتات عنها 
وحدة الأدراج الصغيرة المجاورة لفراشك …

الكائن البيضوحباطي فى حياة كل مننا :(

الكائن البيضوحباطى *
كائن يتغذى على جرعات النكد المتكررة
وموجات الاحباط الى يبثها اليك على مدار اليوم
البيضوحباطى يعرف جيدا كيف يحيلك إلى كائن يائس محبط
يعرف كيف يمتص الحياة من أنفاسك لتغدو شخص ميت يمشى ويتكلم كالنائم
الكائن البيضوحباطى
يجد دائما الشماعة متى احتاج اليها
ليعلق عليها اخطاؤه وفشله
الكائن البيضوحباطى
منزه عن الخطأ :/
هو مبيعملش حاجة وحشة بس الكون كله هو اللى ضده
وكل الناس مستقصداه -_^
الكائن البيضوحباطى
متمكن جدا فى تخصصه
يستطيع تحويل اليوم فى لحظة إلى يوم عصيب جداااااا
وتحويل الاوقات الجميلة الى مشاحنات ونكد غير محدود
لا يفكر ابدا فيما يجب عليه فعله
فقط يفكر فيما يحتاجه
يجد سعادته فى تحويل لمعة الفرح والحياة فى عينيك
إلى وميض حزين ملئ بالهم والغم
 الكائن البيضوحباطى اساسى جدا فى حياتك
قد يكون بعيد قد يكون قريب
لكنه دوما موجود
ربما مبعوث لتخليص ذنوبك واخطاءك فى حق آخرين
أو ليسهل دخولك الجنة
الكائن البيضوحباطى لا يوجد علاج له
فقط يمكنك انت البحث عن سبيل للعلاج
كإغلاق أذنيك عند ارتفاع انزيم الاحباط فى كلامه
أوالتشويش على جهاز الاستيعاب الخاص بك
كى لا تفهم ما يفعله
ايضا يمكنك أن تتناول قطعة من الشوكو…