Skip to main content

Posts

Showing posts from June, 2008

الرقصــــة الحــزينــــة

اعتدت للرقص نشوة تسكرنى و تذهب بآلامى

إعتدت لإنسياب الموسيقى فى جسدى

شعور بالفناء فى اللا شىء

شعور بالطيران و معانقة كل نسمة

إعتدت الشعور بان الحياة تنقسم

إلى مقطوعة اختاراها بإحساس اللحظة

ولوحة أرسمها بالأيقاع الذى أخترته

أعتدت الشعور معه بأنى أميرة بقصر فوق السحاب

و ان حجرتى هى بلاطى الملكي

و الكمبيوتر خاصتى هو الأوركسترا المخصص لأسعادى

........

اليوم اشعر ان الرقص هو فرصتى الوحيدة للهروب

من نفسى و من عالمى و من كل شىء

الرقص هو قناعتى الكاذبة عن راحة استجديها

و توازن يشفق علي

الرقص فى هذه الليلة هو صورة من بحثى المستديم عن السكون

و الركون

و الاستماع إلى كل الاصوات القادمة من داخلى

و التى قررت صم أذنى عنها

على مدى الشهور الاخيرة

اليوم اشعر أنى لست مسيطرة

على كل حركات لوحتى

اليوم لا اشعر أن جسدى

هو تلك القطعة التى اعتدت تشكيلها

طبقا لكل لحن

اشعر أن جسدى يرفض الأنصياع لى

و أن الحركات تخوننى

و ان النسمات انعدمت و الهواء سكن

أشعر ان كل شىء جعلنى فالماضى اتنفس

يدعونى الآن للأختناق

والشعور بالدوار

و.....

أرتطم بأرض الغرفة

فى قسوة بالغة

و ياس من حلم بأمله الاخير فى الراحة

ثم اكتشف

أن لا راحة فى هذا العالم

هـــــــــاربة منـــــــــي

أشعر بأنى تائهة منى
و أن فى هروبى من ذاتى قمة سعادتى
أشعر ان إفتقادى لنفسى هو ضريبة وجودى معه
وأن فى التخلى عني ..إمتداد لحياتي معه
هو لا يلغى هويتى .. لا يقتل شخصيتى
و لكنى لم أعرف السعادة معه إلا عندما " فقدتنى
لم اشعر أن التفاهم وارد بيننا
إلا عندما أعطيت عقلي أجازة دائمة
لم اشعر أن تقارب الخيال ممكن
إلا حينما قررت جعل عالمي خالى من كل شئ
لكى اشعر به ملاذى و بصدره إطمئنانى
كان يجب ان الغى هويتى
وأصير أصغر كثيرا ً مني
كان يجب أن اقتل تفردى و أصير كباقى بنات جنسى
كان يجب ان اقسر نفسى على الشعور بالضعف
كى تاسرنى قوته
كان يجب أن ينتهى التمرد
وأصبح حقا ً أنثى
كى أشعر بالدفئ
كى اشعر بالأمتنان
لكل نظرة دافئة
و كل لمسة حانية
كى أشعر بدفئ صدره و قيمة إحتواؤه
أترانى الآن
كسبت أم خسرت؟؟
هل فوزى به / خسران لنفسى ؟؟؟؟
أم إمتداد لسعادتى معه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟