Skip to main content

أمـــــــى












السيدة التى جعلتنى أحب الحياة

حين حرصت دائما أن تجعل أيامى جميلة

السيدة التى علمتنى أن فى الكلمات حدائق سحرية

وبين الصفحات تحدث المعجزات

فصرت اصيغ الحروف مرات ومرات

لتأتينى الحدائق وأصنع المعجزات

السيدة التى عرفت معها

لماذا تحيا النساء لسنوات

دون أن يعشن يوما واحدا

ودون أن يشكين من فقدان أنفسهم

السيدة التى لم تنم ليلة جيدة منذ ثلاثون عام

ولا تتذمر صباحا حين تنهض بصعوبة تزداد يوما بعد يوم

السيدة التى أبتاعت لى المكتبة الخضراء كلها والقصص المجسمة ورقيا

وكانت تقرأها وتؤديها بدقة بالغة

فتعلمت أن الكتب هى الصديق الذى لا يخون

السيدة التى علمتنى ان الطموح ليس له حدود

وأن لذة النجاح لا تعوض

فجعلتنى أدمن الأرتقاء والتفوق

السيدة التى ابتاعت لى بيانو أحمر مزخرف

حين سمعت منى ألحان متكسرة على البيانو الصغير

وابتاعت لى مجموعة ضخمة من الالوان الخشبية والفلوماستر

حين شعرت بانى اجيد الرسم

السيدة التى كانت تحضر لى دائما عند عودتها من عملها

محابس شعر كريستالية وشرائط ملونة وعرائس لها شعر طويل كى أستطيع تصفيفه

السيدة التى تعلمت الحياكة من اجلى حين كنت صغيرة

وحاكت لى فساتين ملونة

وصنعت لى بخيوط الكروشيه سوارات وخلاخيل ازين بها اقدامى

السيدة التى كانت تصحبنى إلى المسجد دائما وتحكى لى كم يحبنا الله

وكيف أن الجنة تحوى كل التفاصيل التى أحبها

السيدة التى أجادت الإعتناء بشعرى

فأصبح مثار غيرة الفتيات حولى

التى علمتنى كيف أنتقى ثيابى برقة وفن

وكيف أضيف اليها اللمسات السحرية

لأبدو متفردة

ولكنى لم أفهم

لماذا أخبرتنى يوما ان الرجال مخلوقات سيئة ومؤلمة

ثم طلبت منى فى يوم آخر أن أتعايش معهم وأقرر مع من سأمضى حياتى ؟؟؟

لماذا اخبرتنى يوما أن الحب هو المترادف الوحيد للدمار

وبعد سنوات أخبرتنى أن وقت الحب حان

وأن الحب هو وسيلتى الوحيدة للأكتمال

السيدة التى أثارت تعجبى من الحب

تقول أن أجمل ما فى الحياة بسمة على ثغر طفل يجمعنى برجل أحبه ...

السيدة التى علمتنى ان الحب هو التضحية

وان السعادة هى ان يفنى الانسان عمره فى الاعتناء بشخص يحبه

إلى السيدة الوحيدة التى أراها سوبر وومان

إلى أمى أقول ....

أن الحياة جميلة فقط لأنك فيها

وأن الحب عطر فقط لأنك باركتيه

إليكى أقول

بأنى أدين إليك ...
بكل ما  وصلت إليه

إليكى أدين بنجاحاتى  وهواياتى وحس الابداع الذى تنميه داخلى

إليكى أدين بطاعة الله وبكل الخلق الحسنة التى ربيتنى عليها وكل كلمة تقدير أسمعها

إليك أقول....

بأنى  رغم وجود أبى على قيد الحياة

وإلتحاقى بعمل مستقر

رغم بلوغى الثامنة والعشرين

وزواجى من رجل يحبنى

لازلت أراك سندى الوحيد فى هذه الحياة .....

Comments

الاحلام said…
جميل ان يحفظ الانسان الجميل وان يعمل المستحيل كى يسعد من اسعده فى طفولته
جميله كلماتك نابعه حقا من القلب لانها خارجه لمن له الفضل
كل سنه وجميه الامهات بخير بمناسبه عيد الام
تقبلى مرورى الاول على مدونتك الجميله وتقبلىتحياتى الاحــــــــــــــــــــــــــــلام
صباحك حنان كـ أنتِ
وستبقين ترينها أحن من في الوجود وأطيبهم وقلب يحبكِ أكثر وأكثر وصدر ترتمين عليه وفي أحضانه لانه الامان والحنان ويارب يخليلك مامتك ومامتي وكل ام في الدنيا ويحفظك انتي وزوجك من عيون الناس
كنت هنا مع قهوتي الصباحيه لاستمتع بعطر الحرف منكِ
دمتِ بسعادة
تحياتي
hanan khorshid said…
الأحلام
ان الجميل أكبر كثيرا من استيعابه كله
التضحية درجات
وانا أمى ضحت بكل حياتها من أجلى
وخذت على عاتقها تنميتى ليس فى العلم او الاخلاق فقط بل فى كل مظاهر الحياة
شاكرة جدااا مرورك


همس الحنين

دوما زيارتك عطرة جداااوجد سعيدة بها
وحقيقة أشعر بإشادة لطيفة حين تمارسى طقس أساسى مع كلماتى
شكرا لمرورك الجميل
ولا تغيبين
حبيبتى


مبسوطه اوى بمرورك الجميل لمدونتى

وانتى بجد اللى مدونتك رقيقه زيك

كل سنه وكل امهات المسلمين بخير
ويارب يخلى ليكى مامتك ياقمر

دمتى متألقه
مساء العطر حنان

مرور للتحية وتفقد جديدك

وكما وعدتكِ سأكون دائماً هنا

دمتِ بسعادة وجمال

تحياتي
momken said…
كل عام وكل الامهات بخير
وكل من تتمنى ان تكون ام يهبها الله ما تتمنى

كل سنه وحضرتك بخير

كلامك رائع



تحياتى
hanan khorshid said…
momken
كل سنة وانت بخير
ميرسى كتير للزيارة
انا زرت مدونتك
وحقيقي يسلم ايدك

Popular posts from this blog

فوبيــا اللــوبيـــــا

فوبيا الأماكن المرتفعة فوبيا الحشرات السوداء فوبيا الظلام فوبيا الزلازل فوبيا الأماكن المغلقة فوبيا الزحام  فوبيا الأشياء الصغيرة المتجمعة أو المتلاصقة  كالثقوب أو النتؤات ( ودى أسوأهم بالنسبة لى ) معرفش ليه كفوبيا اللوبيا وحرف (W) لما بيتكتب كابيتال على الكيبورد عدد متلاصق منه كمان زى شكل قطاع عرضى من البصلة متعددة القلب وكشكل بيت النحل وحبيبات الجير فى إعلانات كلوس آب فوبيا عدم القدرة على الإنجاز فوبيا مواجهة الجماهير أنوااااااااااااع كتيييييير تشعرنى بالعجز التام وعدم القدرة على المواجهة أكثر ما يثير استغرابى فى موضوع الفوبيا ده انه ممكن يكون وراثى غريب أن فى أنواع  أخدتها من أمى الأغرب  أن فوبيا مش مشهورة زى فوبيا الأشياء المتلاصقة دى موجود فى اسرتنا بأكملها رغم ان فى ناس ميعرفوش عنها حاجة .... الأغرب تحكمها فى أعصاب الأنسان وإفقاده أى حركة للمقاومة فى بعض الأحيان قد يكفى صرصار واحد لإصابتى بهارد أتاك !!! لا استطيع أيقاف الصراخ والبكاء والرعشة إذا تأكدت من أنه بيطير (وهو غالبا بيطير ) ما يؤكد لى ان الفوبيا خاصتى تقتصر على الحشرات السوداء ..هو أنى أحب الفأر شكلا وليس موضوعاً طبعا .... فى حين أن الصرصار …

ألوان - حدث الكتابة : 1 - ذات الرداء الأحمر

كنت طفلة صغيرةوكلما طلب منى واقرانى الاختيار كنت اختار دائما الموف واحيانا قليلة الوردىوفى كل مرة كانت بنتان او اكثر تختارا الأحمركنت اتساءل دائما عما يجذبهم فى هذا اللون المزعجمرت بعض السنوات وبدأت أصير يافعةغلب على ملابسى الطابع المظلمكنت أفضل الأسود لانه يصيرنى أنحف انشات قليلةولانه يضع لمحة غموض على الوجه والعينينفى تلك المرحلة كان الرمادىوعلى النقيض كان أكثر الالوان غلبة على ملابس أمى هو الأحمرإعتدت منذ صغرى على جمال أمى وتميز مظهرهاولم اكن ادرك وقتها الفروق بين الالوان واثارهاولكن فى بداية نضجى أو بالاحرى أواسط مراهقتى هالنى الفارق بين ملابسى وملابس أمىالتى تهتم بجميع تفاصيل ما ترتديه ليظهر كم هى جميلة وكم تحب جمالها هذاوبما لا يتناقض بالطبع مع الحجاب الشرعى والاحتشامكانت تعرف كيف تستعين بالأحمر ليدخل فى جميع الأشياء بدءاً من سكارف صغير وحتى القطع الاساسيةفى ازياء العملوازياء ما بعد العملفى كل مجال كان الأحمر يطغى على كل شىءوكنت أسالها دوماأليس من المحرج ان يكسى الشخص نفسه بلون يجاهر بوجودهويصرخ مشيرا لنفسهأليس سخيف ان نرتدى الوان تضىء بهذا الشكل القاسىكنت اعتبره فج جداااااا....…

رسالة لن تصل :(

صباح مشمس آخر بدونك جدتي
السلام علي روحك الطيبة أينما حلت
وكأن عادية الاشياء تفرض وجودها
وبعد أن أفتح عيوني علي بكاء الصغير أنتظر قولك اليومي لا يقابلني إلا الصمت 
 يتوقف الصغير وينظر خلفي مشدوها ألتفت كي أراك تجلسين علي حافة الفراش تسوين شعراتك فلا يقابلني سوي الفراغ
ألهث في أحلامي خلف صوت أقدامك علي الارضية الخشبية ليلا 
 يترافق صوتك جليا مع كافة القضايا والمواقف والمشاحنات اليومية المعتادين علي دلوك فيها، أيصيبنا التعود باحد أنواع الجنون أم أن روحك الطيبة تخبرنا بما يعتمل علينا
تتكشف لي حقيقة كل نصائحك عن إطعام الصغير والقطة وإشعال الضوء ليلاً 
عدم تكرار طقوسك اليومية ينشر الخواء في أنحاء الدار
 ذلك المقعد المرئي واللا مرئي يخفق قلب كل من يمر به ويهاب الجلوس عليه؛ المقعد الفارغ الفاغر فاهه ينظر إلينا بتشفي
الطاولة الصغيرة التي تجاوره والتي ابتاعها لك أكبر أبناءك ليقرب اشيائك منك علي  مدار اليوم تتوسطها الساعة المنبهة التي احضرها لك لسهولة ادراك الوقت
ما حولها كئيب وفارغ إلا من علامات قيعان الأكواب التي احتسيت فيها شايك مؤخرا نرفض إزالة الغبار والفتات عنها 
وحدة الأدراج الصغيرة المجاورة لفراشك …