Skip to main content

لـحـــــــظة حاسمــــــة


مأساة الحب الكبير

أنه يموت دائما ً صغيرا ً

بسبب الأمر الذى نتوقعه الأقل
----------------

كيف لنا أن ننجو من سطوة ذلك القانون الكوني المعقد

الذى تحكم تقلباته الكبيرة
تفاصيل جد صغيرة ، تعادل أصغر ما فى اللغة من كلمات

كتلك الكلمات الصغرى ، التى يتغير بها مجرى الحياة

أحلام مستغانمي :

" فوضى الحواس"

Comments

أنا حر said…
لن ننجو فالحب غير قابل للتفكير ومهما علمنا اسراره ستظهر لنا اسرار جديدة ستزيد من اسئلتنا حوله
وستبقى اللحظة الحاسمة طول العمر
تحياتي
hanan said…
تحياتى لك
ومرسى لتشريفك
ومع الكثير من الحق
فانا ايضا ارى دوما
عدم الثقة فى كل لظة تالية طالما تعلق الامر بالمشاعر
لا يمكن ان يعيش الانسان بقلب وعقل معا عليه ان يختار احدهم
Desert cat said…
فوضى الحواس تعبيراها ممتازة كنت متباعها لفترة
مودتى واحترامى
sherif gharib said…
انه يموت دائما صغيرا
تلك الحكمه التى اعتقدنا انها القانون الكونى لم تدرك كقانون اللا بايدينا نحن نحن من وضعنا القضيه و الجلاد نحن من وضعنا الضحيه و الكرباج
تتخافت الاضواء من حول هذا التمثال المقدس فتخفت شيئا فشىء لتصبح عتمه ظلام دامس
تلك هى القضيه اين نحن من كل هذا كيف لنا ان نترك كل ذلك الحب يتخافت ليصبح ذلك الظلام
اين تذهب معتقاداتنا حينها لما نتركه يذهب هباءا
ام اننا اصبحنا ملجومى الايدى لنرى كل ما هو حقيقى دربا من السراب
ام اننا نخطىء من قبلها فى اختياراتنا و تقلباتها
نعم الكلمات الصغرى يتغير بها مجرى الحياه و لكن ما يغير تلك المقادير ليست بالكلمات وحدها و انما هى افعال منقاده من نسق تلك الكلمات
الكلمات وحدها لا تصنع هرما و انما فقط تعطى الامر بنائه
اصغر ما فى اللغه من كلمات هى مجرد حرف واحد و و لكن ليس كل مستصغر سفيه
فاكبر النيران من مستصغر الشرر
تحياتى و حمد الله على السلامه
hanan said…
أسامة
هنا بيكون السؤال
أيه الأفضل والأضمن للسعادة القلب بدون عقل ولا العقل بدون قلب
ووجود شىء من كل منهم
هو احد المستحيلات
hanan said…
desrt cat
فوضى الحواس رواية اكثر من رائعة
كماهى عادة أحلام مستغانمي

وإن كنت أراها أفضل من كل ماكتبت حتى "ذاكرة الجسد"
وفعلا احلى شيئ فى كتابتها دايما
ان تعبيراتها رومانسية فى وسط نسج الرواية كما لو كان نص حالم منفصل صغير
hanan said…
شرييييف
فيلسوف البلوج
اله يسلمك
منور جداااااااااا
وسورى لغيابى

ومرسى لمتابعتك جدا

كلامك طبعا فى شىء من الصح
بس برضه فى النهاية الكلمة او الموقف الصغير ده بيغير مقادير كتيييييييييييير

هو اكيد ده بيكون نتيجة تغيير فى المشاعر بيؤدى لضعف التماسك

فبتكون الكلمة اهم او الموقف فى لحظة اهم من الشخص اللى قدامنا
وده لو حللناه بدون مواراة هنلاقى فيه شىء من تعجل النهايات
حتى لو الظاهر منه نوع من انواع العند
بس بيفضل الموقف الصغير ده
هو محرك الاحداث
هكذا الحياة يا عزيزتى, وانا لا أتفلسف عليكى, ولكن القدماء قالوا: لا تحقرن صغيرة, فأن الجبال من الحصى

تحياتى
hanan said…
حازم سويلم
اهلا بك فى البلوج

وازاى هقولك انك بتتفلسف عليا
الحكمة صائبة جداااا
ويكفى انك افدتنى بها
شكرا لمرورك وتخياتى

Popular posts from this blog

فوبيــا اللــوبيـــــا

فوبيا الأماكن المرتفعة فوبيا الحشرات السوداء فوبيا الظلام فوبيا الزلازل فوبيا الأماكن المغلقة فوبيا الزحام  فوبيا الأشياء الصغيرة المتجمعة أو المتلاصقة  كالثقوب أو النتؤات ( ودى أسوأهم بالنسبة لى ) معرفش ليه كفوبيا اللوبيا وحرف (W) لما بيتكتب كابيتال على الكيبورد عدد متلاصق منه كمان زى شكل قطاع عرضى من البصلة متعددة القلب وكشكل بيت النحل وحبيبات الجير فى إعلانات كلوس آب فوبيا عدم القدرة على الإنجاز فوبيا مواجهة الجماهير أنوااااااااااااع كتيييييير تشعرنى بالعجز التام وعدم القدرة على المواجهة أكثر ما يثير استغرابى فى موضوع الفوبيا ده انه ممكن يكون وراثى غريب أن فى أنواع  أخدتها من أمى الأغرب  أن فوبيا مش مشهورة زى فوبيا الأشياء المتلاصقة دى موجود فى اسرتنا بأكملها رغم ان فى ناس ميعرفوش عنها حاجة .... الأغرب تحكمها فى أعصاب الأنسان وإفقاده أى حركة للمقاومة فى بعض الأحيان قد يكفى صرصار واحد لإصابتى بهارد أتاك !!! لا استطيع أيقاف الصراخ والبكاء والرعشة إذا تأكدت من أنه بيطير (وهو غالبا بيطير ) ما يؤكد لى ان الفوبيا خاصتى تقتصر على الحشرات السوداء ..هو أنى أحب الفأر شكلا وليس موضوعاً طبعا .... فى حين أن الصرصار …

الكائن البيضوحباطي فى حياة كل مننا :(

الكائن البيضوحباطى *
كائن يتغذى على جرعات النكد المتكررة
وموجات الاحباط الى يبثها اليك على مدار اليوم
البيضوحباطى يعرف جيدا كيف يحيلك إلى كائن يائس محبط
يعرف كيف يمتص الحياة من أنفاسك لتغدو شخص ميت يمشى ويتكلم كالنائم
الكائن البيضوحباطى
يجد دائما الشماعة متى احتاج اليها
ليعلق عليها اخطاؤه وفشله
الكائن البيضوحباطى
منزه عن الخطأ :/
هو مبيعملش حاجة وحشة بس الكون كله هو اللى ضده
وكل الناس مستقصداه -_^
الكائن البيضوحباطى
متمكن جدا فى تخصصه
يستطيع تحويل اليوم فى لحظة إلى يوم عصيب جداااااا
وتحويل الاوقات الجميلة الى مشاحنات ونكد غير محدود
لا يفكر ابدا فيما يجب عليه فعله
فقط يفكر فيما يحتاجه
يجد سعادته فى تحويل لمعة الفرح والحياة فى عينيك
إلى وميض حزين ملئ بالهم والغم
 الكائن البيضوحباطى اساسى جدا فى حياتك
قد يكون بعيد قد يكون قريب
لكنه دوما موجود
ربما مبعوث لتخليص ذنوبك واخطاءك فى حق آخرين
أو ليسهل دخولك الجنة
الكائن البيضوحباطى لا يوجد علاج له
فقط يمكنك انت البحث عن سبيل للعلاج
كإغلاق أذنيك عند ارتفاع انزيم الاحباط فى كلامه
أوالتشويش على جهاز الاستيعاب الخاص بك
كى لا تفهم ما يفعله
ايضا يمكنك أن تتناول قطعة من الشوكو…

رسالة لن تصل :(

صباح مشمس آخر بدونك جدتي
السلام علي روحك الطيبة أينما حلت
وكأن عادية الاشياء تفرض وجودها
وبعد أن أفتح عيوني علي بكاء الصغير أنتظر قولك اليومي لا يقابلني إلا الصمت 
 يتوقف الصغير وينظر خلفي مشدوها ألتفت كي أراك تجلسين علي حافة الفراش تسوين شعراتك فلا يقابلني سوي الفراغ
ألهث في أحلامي خلف صوت أقدامك علي الارضية الخشبية ليلا 
 يترافق صوتك جليا مع كافة القضايا والمواقف والمشاحنات اليومية المعتادين علي دلوك فيها، أيصيبنا التعود باحد أنواع الجنون أم أن روحك الطيبة تخبرنا بما يعتمل علينا
تتكشف لي حقيقة كل نصائحك عن إطعام الصغير والقطة وإشعال الضوء ليلاً 
عدم تكرار طقوسك اليومية ينشر الخواء في أنحاء الدار
 ذلك المقعد المرئي واللا مرئي يخفق قلب كل من يمر به ويهاب الجلوس عليه؛ المقعد الفارغ الفاغر فاهه ينظر إلينا بتشفي
الطاولة الصغيرة التي تجاوره والتي ابتاعها لك أكبر أبناءك ليقرب اشيائك منك علي  مدار اليوم تتوسطها الساعة المنبهة التي احضرها لك لسهولة ادراك الوقت
ما حولها كئيب وفارغ إلا من علامات قيعان الأكواب التي احتسيت فيها شايك مؤخرا نرفض إزالة الغبار والفتات عنها 
وحدة الأدراج الصغيرة المجاورة لفراشك …