Skip to main content

want 2 sleep

عندى حالة غريبة شوية
منمتش بقالى 36 ساعة
و مش عارفة أنام
و السبب أغرب
السبب هو فيلم أحلام حقيقية
و اللى أول مرة أشوفه امبارح
بعد ما شوفته حاولت انام و جالى كذا كابوس
معرفش هل بسبب الدم اللى فى الفيلم
و لا لانه بيدور حول الاحلام اللى انا اصلا بخاف من غرابتها و شفايفيتها ومجرد وجودها فحياتنا
رغم علمى انها نعمة كبيرة من ربنا سبحانه و تعالى
ومعرفتش أنام من ساعتها
و كل مآجى أدخل فالنوم أقوم مفزوعة عشان خايفة انام
أنا اكيد مش هحلم بجرائم زيها
بس مش عارفة رجعلى احساسى و انا صغيرة
لما كنت بفضل صاحية عشان محلمش احلام تخوفنى و لا كوابيس تانية
انا عارفة انى طول عمرى خوافة
بس المرة دى بجد مش عارفة السبب

Comments

للاسف باين
ان طبعك انك بتفكرى علطول ودة كلة بيجى فى العقل الباطن
فمجرد انك تنامى كل الافكاردى بتنعكس عليكي فى احلامك
خدى منى الروشتة دى
حاولى تكبرى دماغك اوى عن اى شيء وحش
للاسف انا بقوولك كدة وانا مش بعرف اكبر خالص
اماالحاجة التانية انك تقرى قراءن قبل اما تنامى وتنامى وانتى متوضية
sherif gharib said…
عزيزتى حنان
الاحلام مضاد النسيان
هروب انسان من حاله رافضها عقله مخزون عقله الباطن او حتى رغبه فى حاجه معينه العقل الواعى عارف صعوبه حتى تخزينها جواه
يعنى مجرد تنفيس عن رغبات مجبوته
و سواى كده او كده هى بس تنفيس
يمكن عيشتى حاله اندماج رجعتلك تفصيله عندك و هى الخوف من المجهول و عدم الرغبه فى تقبل مجهول ما ممكن يكون فيه هزه فى نفسك
و انتى ترجمتى الرفض ده فى حاله من فقدان النوم
مؤقتات بس مش اكتر
يعنى الحلم حاله مؤقته فقدان النوم حاله مؤقته
الرغبه فى خوض التجربه حاله مؤقته
كلها مؤقتات
و على فكره الدم مش مخيف قوى كده فى كونه دم
لكن احنا اللى جعلنا مدلوله جريمه و سيف جاى يقطع و يفصل روح عن جسد
و هقولك علىلا نصيحه اخيره
اللى يخاف من العفريت يطلعله
و اتفرجى على موجحا كوميدى هتروحى فى احلام كوميدى
انا بهزر على فكره
تحياتى
و خالص مودتى
hanan said…
بنوتة مصرية
انا مش عارفة اوصفلك فعلا انا سعيدة قد ايه بزيارتك لمدونتى
بجد نورتى
و مرسى خالص على نصيحتك الجميلة الخاصة الخاصة بالقرآن و اللى فعلا بقيت احيانا انساها قبل مانام للاسف و اعتقد ده السبب
و بالنسبة لمحاولة عدم التفكير واضح ان انتى كمان زيىى فاكيد فاهمة استحالة ده :)
:))
hanan said…
شريييييف
اهلا
منور دايما
دايما فامنى و واصل لحد اللاوعى بتاعى
ودايما تحليلك جاهز لكل الى بيفرحنا و اللى بيزعلنا
ودايما كل كلمة بتقولها فمنتهى الصحة
انت عارف انا احيانا بحب الاحلام وقبل مانام بكون فرحانة انى هحلم و هروح وادى جديد كل حاجة فيه مكتوبة حسب السيناريو اللى انا حباه
بس احيانا برضه بحس انى خايفة اشوف حاجة تخوفنى فيها او تدينى ايحاء بان شىء وحش هيحصل
يعنى فمجمله خوف من المجهول زى ما بيحصل فالحقيقة وزى مانت قلت
انا بشكرك جداااااااا
بس مشكلتى الحقيقية ياشريف
ان تردد موجة كوميدى مش عندى
فياريت تكمل جميلك وتقولهولى
:)
:))
Reem said…
أولا وحشانى و مفتقداكى جدا

ثانيا

شوفى يا بنتى آه الفيلم رائع و مؤثر و أداء حنان أسطورى لدرجة إنه بيخلى الأحداث فعلا كأنها حقيقة بتحصل قدامك ، بس حاولى تفكرى فى حياتك إنتى قبل النوم

فكرى فى الحاجات اللى بتحبيها ، فكرى فى الناس اللى بتحبيهم و بيحبوكى

قاومى كل الأفكار السلبية اللى ممكن تأثر على وعيك و إقرى قرآن قبل ما تنامى

و إن شاء الله كل حاجة هاتكون كويسة

و طمنينى عليكى

**

مرة تانية

وحشتينى قوى
sherif gharib said…
حنان
الحياه هى المجهول هى الغموض هى التوتر هى الانفعال
بس اكيد مجبرين فيها على بعض الافتعال
مهما كانت رغبتك فى الحياه البعيده فى داخل حلم جميل انتى هترسمى نسيجه جواكى لوحدك هتلاقى الحلم اللى انتى عايزاه لانك انتى اللى نسجتيه بس برده هتلاقى فيه اللى يخوفك و يخليكى رافضاه فى مجمله لانه ببساطه هتلاقى فيه اللى انتى رافضاه
الخوف التردد
ده مش عيب على فكره بس ديه طبيعه التعامل البشرى
سيبر حلمك و سيبى مجهولك وخليكى بس فى حاله واحده
الحياه
على فكره انا كنت عايز اتواصل معاكى فى الكلام بس ما عرفتش لانى مالقيتش ايميلك هنا علشان كده طولت فى الكلام لانك بتتكلمى عن حاله عامه اوانا شايفها كده حاله بشريه عامه
تحياتى
وعلى فكره انا عندى واصله يعنى ما اعرفش التردد
ههههههههههههه
تحياتى مره تانيه
hanan said…
هبة
انتى كمان وحشتينى موووووووووووت
و الله العظيم
ايه اخبارك و ازى ايهاب مبسوطة ولا العسل خلص
:))
انا بجد فرحانة اوى بزيارتك
و مرسى على الاستيراتيجية الجديدة دى
انا جربها فعلا
و بجد
وحشتينىىىى
hanan said…
شريـــف

انا همووووووت و ارعف بتجيب اكلام ده منين يابنى
فعلا كلامك عام اوى و فنفس الوقت بيمس كل انسان فى جزء معين

اولا : انت فعلا مش بتطول بالعكس كومنتاتك جميلة و انا فعلا بنتظر تحليلك و حكمك
لانى فعلا بلاقى نفسى و حاجات تايهةة من حقيقتى فيه

ثانيا : هى فعلا حالة عامة
و الناس اصحبت متمرسة فى كل اشكال الهروب
بس انا ضدك فى اننا نسيب احساسنا بالاحلام و منصدق انها احلام
انت عارف ان االلحظات اللى بحلم فيها بستناها بحب وشوق
لان احلامى عاملة زى الافلام بالظبط فاتعودت انخرط فيها اوى عشان كده بخاف منها
لما بتقلب رعب عشان بعيشها بكل حواسى

ثالثا : يعنى ايه " انا عندى واصله يعنى ما اعرفش التردد" مش فاهماها دى
:(
:&
و بجد منور دايماااااااا

Popular posts from this blog

فوبيــا اللــوبيـــــا

فوبيا الأماكن المرتفعة فوبيا الحشرات السوداء فوبيا الظلام فوبيا الزلازل فوبيا الأماكن المغلقة فوبيا الزحام  فوبيا الأشياء الصغيرة المتجمعة أو المتلاصقة  كالثقوب أو النتؤات ( ودى أسوأهم بالنسبة لى ) معرفش ليه كفوبيا اللوبيا وحرف (W) لما بيتكتب كابيتال على الكيبورد عدد متلاصق منه كمان زى شكل قطاع عرضى من البصلة متعددة القلب وكشكل بيت النحل وحبيبات الجير فى إعلانات كلوس آب فوبيا عدم القدرة على الإنجاز فوبيا مواجهة الجماهير أنوااااااااااااع كتيييييير تشعرنى بالعجز التام وعدم القدرة على المواجهة أكثر ما يثير استغرابى فى موضوع الفوبيا ده انه ممكن يكون وراثى غريب أن فى أنواع  أخدتها من أمى الأغرب  أن فوبيا مش مشهورة زى فوبيا الأشياء المتلاصقة دى موجود فى اسرتنا بأكملها رغم ان فى ناس ميعرفوش عنها حاجة .... الأغرب تحكمها فى أعصاب الأنسان وإفقاده أى حركة للمقاومة فى بعض الأحيان قد يكفى صرصار واحد لإصابتى بهارد أتاك !!! لا استطيع أيقاف الصراخ والبكاء والرعشة إذا تأكدت من أنه بيطير (وهو غالبا بيطير ) ما يؤكد لى ان الفوبيا خاصتى تقتصر على الحشرات السوداء ..هو أنى أحب الفأر شكلا وليس موضوعاً طبعا .... فى حين أن الصرصار …

رسالة لن تصل :(

صباح مشمس آخر بدونك جدتي
السلام علي روحك الطيبة أينما حلت
وكأن عادية الاشياء تفرض وجودها
وبعد أن أفتح عيوني علي بكاء الصغير أنتظر قولك اليومي لا يقابلني إلا الصمت 
 يتوقف الصغير وينظر خلفي مشدوها ألتفت كي أراك تجلسين علي حافة الفراش تسوين شعراتك فلا يقابلني سوي الفراغ
ألهث في أحلامي خلف صوت أقدامك علي الارضية الخشبية ليلا 
 يترافق صوتك جليا مع كافة القضايا والمواقف والمشاحنات اليومية المعتادين علي دلوك فيها، أيصيبنا التعود باحد أنواع الجنون أم أن روحك الطيبة تخبرنا بما يعتمل علينا
تتكشف لي حقيقة كل نصائحك عن إطعام الصغير والقطة وإشعال الضوء ليلاً 
عدم تكرار طقوسك اليومية ينشر الخواء في أنحاء الدار
 ذلك المقعد المرئي واللا مرئي يخفق قلب كل من يمر به ويهاب الجلوس عليه؛ المقعد الفارغ الفاغر فاهه ينظر إلينا بتشفي
الطاولة الصغيرة التي تجاوره والتي ابتاعها لك أكبر أبناءك ليقرب اشيائك منك علي  مدار اليوم تتوسطها الساعة المنبهة التي احضرها لك لسهولة ادراك الوقت
ما حولها كئيب وفارغ إلا من علامات قيعان الأكواب التي احتسيت فيها شايك مؤخرا نرفض إزالة الغبار والفتات عنها 
وحدة الأدراج الصغيرة المجاورة لفراشك …

ألوان - حدث الكتابة : 1 - ذات الرداء الأحمر

كنت طفلة صغيرةوكلما طلب منى واقرانى الاختيار كنت اختار دائما الموف واحيانا قليلة الوردىوفى كل مرة كانت بنتان او اكثر تختارا الأحمركنت اتساءل دائما عما يجذبهم فى هذا اللون المزعجمرت بعض السنوات وبدأت أصير يافعةغلب على ملابسى الطابع المظلمكنت أفضل الأسود لانه يصيرنى أنحف انشات قليلةولانه يضع لمحة غموض على الوجه والعينينفى تلك المرحلة كان الرمادىوعلى النقيض كان أكثر الالوان غلبة على ملابس أمى هو الأحمرإعتدت منذ صغرى على جمال أمى وتميز مظهرهاولم اكن ادرك وقتها الفروق بين الالوان واثارهاولكن فى بداية نضجى أو بالاحرى أواسط مراهقتى هالنى الفارق بين ملابسى وملابس أمىالتى تهتم بجميع تفاصيل ما ترتديه ليظهر كم هى جميلة وكم تحب جمالها هذاوبما لا يتناقض بالطبع مع الحجاب الشرعى والاحتشامكانت تعرف كيف تستعين بالأحمر ليدخل فى جميع الأشياء بدءاً من سكارف صغير وحتى القطع الاساسيةفى ازياء العملوازياء ما بعد العملفى كل مجال كان الأحمر يطغى على كل شىءوكنت أسالها دوماأليس من المحرج ان يكسى الشخص نفسه بلون يجاهر بوجودهويصرخ مشيرا لنفسهأليس سخيف ان نرتدى الوان تضىء بهذا الشكل القاسىكنت اعتبره فج جداااااا....…